مرحبا بكم فى بيت الخبرات
House ExpertiseHouse ExpertiseHouse Expertise
542412210 966+
Info@houseexpertise.com
المملكة العربية السعودية
House ExpertiseHouse ExpertiseHouse Expertise

عندما يتعلق الأمر بالبدء في إطلاق مشروع أو تقدم طلب بالحصول على تمويل مالي مناسب، فدائمًا ما تمثل دراسة الجدوى الاقتصادية عائقًا وخاصة لرواد الأعمال الناشئين؛ حيث يعد هذا المصطلح جديد ومعقد بالشكل الذي يوحى إنها عملية صعبة ودقيقة للغاية لا يستطيعون القيام بها.

وبالرغم من الهيبة التي يحملها اسم دراسة الجدوى الاقتصادية، إلا أن طريقة إعدادها والمحاور التي تتضمنها سهلة للغاية، ومع قليل من الفهم والتوضيح، ستتمكن أنت أيضًا من القيام بها بكل سهولة، لكن قبل أن ننخرط في هذه الخطوة، دعنا أولًا نوضح المحاور الأساسية التي سيتناولها هذا المقال كالآتي:

  1. ما هو مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية؟

  2. أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع

  3. خصائص ومعايير دراسة الجدوى الاقتصادية

  4. كيفية عمل دراسة جدوى اقتصادية

  5. نموذج جاهز لاعداد دراسة الجدوى الاقتصادية

 

ما هو مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية؟ 

تٌعرف دراسة الجدوى الاقتصادية بكونها الدراسة التي يتم إعدادها في المرحلة الأولى من المشروع وفيها يتم تحليل البيئة المحيطة بالتفصيل، بحيث يتم جمع البيانات اللازمة التي من خلالها يتم معرفة جدوى نجاح المشروع من عدمه، وما هي الربحية المتوقعة وما إذا كان للمشروع القدرة اللازمة للبقاء وتحمل المخاطر المحتملة أم لا.

أي أن دراسة الجدوى الاقتصادية هي أشبه ما تكون بعملية تحليل مفصلة لجميع الجوانب الحاسمة لنجاح المشروع، وفيها يتم التركيز على الجوانب الاقتصادية بشقيها الموجب والسالب، بحيث يتم معرفة الأثر الناتج عن تأسيس هذا المشروع وما إذا كان له فرصة حقيقية للنجاح والنمو أم لا، وذلك من خلال تحديد التكاليف والفوائد المتوقعة وكذلك الخسائر والأرباح.

بشكل أساسي تساعد دراسة الجدوى الاقتصادية في تحديد السيناريوهات المتوقعة عند البدء في إطلاق المشروع، بحيث يتم من خلالها بناء هيكل محدد ودقيق للتقييم والتحليل المالي للمشروع بناء على تناول المحاور الأساسية الآتية:

  1. المعلومات العامة عن المشروع

  2. الملخص التنفيذي للفكرة

  3. وصف دقيق للمنتجات والخدمات

  4. التقنية المستخدمة وتأثيرها

  5. اقتصاد الدولة والظروف المحيطة

  6. السوق المستهدف

  7. استراتيجيات التسويق

  8. فريق العمل / الهيكل التنظيمي للشركة

  9. الجدول الزمني

  10. القسم الفني

  11. نموذج الأعمال

  12. المخاطر والتهديدات المحتملة للمشروع

  13. القدرة الذاتية للمشروع

  14. التوقعات المالية

  15. التخطيط المالي الاستراتيجي

  16. النتائج والتوصيات

كل قسم من الأقسام السابقة سنتناولها تباعًا في السطور التالية بالتفصيل، لكن دعنا أولًا ننتقل إلى نقطتنا الثانية وهي ما هي أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع ولماذا تحتاجها كخطوة أساسية قبل البدء في تنفيذ مشروعك؟

ما هي أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع؟ 

تختلف طبيعة دراسات الجدوى الاقتصادية طبقًا لنوعية المشروع وحجمه؛ فبالنسبة للمشاريع الصغيرة، حجم البيانات التي يتم جمعها من أجل إعداد دراسة جدوى مبدئية، يختلف كثيرًا عن حجم التعقيدات التي تتسم بها الدراسة المعدة للمشاريع الكبيرة والمتوسطة.

الأمر ذاته بالنسبة لطبيعة المشروع نفسه؛ فبنسبة للمشاريع الناشئة التي يتم فيها اللجوء إلى أفكار مبتكرة وجديدة، يصبح غزو السوق الجديد نفسه يمثل تحديًا كبيرًا ولاسيما أن التجربة في ذاتها فريدة ولم يغزو أحد هذه السوق من قبل، لذلك عادة ما تتسم هذا النوع من دراسات الجدوى بالاعتماد على التوقعات المبنية على حقائق تقريبية أكثر منها على معلومات دقيقة وموثقة.

في جميع الحالات، يتم اللجوء إلى دراسات الجدوى الاقتصادية للتحليل المالي للمشاريع قبل عملية تنفيذ المشروع، ويرجع ذلك إلى كونها تساعد في فهم كل ما يلي:

  1. توفير رؤية تفصيلية وشاملة عن كافة جوانب المشروع.

  2. تميز نقاط القوة والتميز في المشروع وكذلك نقاط الضعف.

  3. توفير الكثير من الوقت والمجهود ورأس المال في المراحل اللاحقة لتنفيذ المشروع.

  4. تزود إدارة المشروع بالمعلومات الكافية التي تجعلهم يقررون الاستمرار في تنفيذ المشروع أم لا؟

  5. تحديد نسبة المخاطرة المتوقعة عند انطلاق المشروع وتوفير خطط بديلة يتم اللجوء إليها عند وقوع الأزمات.

  6. مساعدة الشركة في معرفة مسارها المتبع نحو النمو وما هي العقبات المحتملة خلال هذا الطريق؟

  7. جمع المعلومات اللازمة حول السوق المستهدف والمنافسين فيه والاستراتيجيات التسويقية المتبعة.

  8. معرفة الجدوى الفنية والاقتصادية والتشغيلية والقانونية وكذلك الزمنية والتكنولوجيا للمشروع.

  9. تقدير الوقت الذي سيستغرقه تنفيذ المشروع بشكل تقريبي مقارب للحقيقة.

  10. معرفة ما إذا كان المشروع يفي المتطلبات القانونية والواقعية للسوق المستهدف.

  11. يضيق بدائل العمل إلى اللجوء إلى أحسنها وأوفرها وأكثرها تأثيرهًا لمستقبل المشروع.

  12. تحديد ما إذا كانت للمؤسسة القدرة والموارد الفنية وكذلك الخبرة المطلوبة لتنفيذ المشروع.

  13. إقناع المستثمرين بجدوى المشروع وقابلية الاستثمار فيه

ولكي تستطيع دراسة الجدوى الاقتصادية أن تحقق هذه الفوائد والأهمية، يجب أن تكون طريقة تصميمها تتضمن الخصائص الآتية:

ما هي خصائص دراسة الجدوى الاقتصادية الاحترافية للمشاريع؟ 

لكي تكون دراسة الجدوى الاقتصادية المعدة تصل إلى مستوى الاحترافية المنشود، يجب أن يتم اعدادها بطريقة تشتمل على الخصائص الآتية:

  1. تحتوي على معلومات دقيقة وموثقة لا أمال وطموحات غير واقعية.

  2. يتم إعدادها بعناية وباستخدام لغة محترفة للأعمال.

  3. محددة للغاية ولا تحتوي على معلومات عامة.

  4. تناقش المشروع من جميع الجوانب لا الجانب الإيجابي فقط؛ بحيث تناقش كل من المميزات والعيوب، الأرباح والخسائر وكذلك الفرص والتهديدات.

  5. يتم فيها مناقشة التحليل المالي للمشروع بطريقة دقيقة للغاية، بحيث تتضمن كافة القوائم المالية التي يحتاجها صاحب المشروع أو المستثمر في اتخاذ القرار.

  6. شاملة وتغطى كافة جوانب العمل، بداية من المعلومات الأساسية، وصولًا للتحليل الدقيق للمشروع والبيئة المحيطة به بالتفصيل.

  7. يتم من خلالها توضيح المشكلة التي يناقشها المشروع بطريقة واضحة وهو في ذاته يمثل نصف الحل لعلاجها.

  8. تراعى الظروف المكانية والمجتمعية وكذلك الزمنية لطبيعة المشروع وأن يتم إعدادها وفق جدول زمني محدد.

  9. واضحة بحيث يسهل السير عليها بمجرد البدء في تنفيذ المشروع.

  10. تحمل جزء من المرونة الذي يجعلها قابلة للتغيير، بحيث يتم تطويرها وفق متطلبات السوق وتغيراته المستمرة.

والآن بعد أن أطلعنا على كل من المفهوم العام لدراسة الجدوى الاقتصادية وكذلك أهميتها وخصائصها، لننطلق إلى الجزئية الأهم في مقالنا، وهي كيفية إعداد دراسة جدوى اقتصادية احترافية كالآتي:

كيفية إعداد دراسة جدوى اقتصادية للمشروع؟ 

تتكون دراسة الجدوى الاقتصادية عادة من 16 قسم خاص، كل قسم يتضمن معلومات محددة تغطي احتياجات المشروع من هذا القسم بالتفصيل، لكن قبل الخوض في هذه الأقسام دعنا أولًا نسلط الضوء على المراحل الاستباقية التي يتم اللجوء إليها قبل إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية وهي كالآتي:

  1. يجب عليك أولًا أن تباشر بإجراء بحوث أولية وثانوية تستهدف منها جمع كافة المعلومات التي تحتاجها للمضي قدمًا في إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية

  2. تجميع كافة البيانات المالية للمشروع ولاسيما القوائم الخاصة مثل قائمة الدخل والتدفقات النقدية وقائمة الأرباح والخسائر والميزانية العمومية وغيرها.

  3. دراسة السوق المستهدف وتقييمه وذلك بتحليل السلوك الشرائي للمستهلك ودوافعه وقدرته الشرائية والمنافسين في السوق وتحليل التركيبة السكانية للشريحة المستهدفة كذلك.

  4. التحليل الاستراتيجي للمشروع على المدى القريب والبعيد

  5. تحديد نموذج العمل التي سيتم من خلاله إدارة المشروع وتطبيق عناصر دراسة الجدوى على أساسه.

  6. الاطلاع على دراسات جدوى اقتصادية مشابهة لنفس المجال لمعرفة الطريقة الأفضل لتقديم ملخص شامل للمشروع بطريقة احترافية ومقنعة.

  7.   في حالة ما إذا كانت دراسة الجدوى معدة للحصول على تمويل مالي، يجب أن يتم دراسة طبيعة المستثمر أو حاضنة الأعمال المرسل لها دراسة الجدوى هذه، بحيث تتوافق عملية إعدادها مع متطلبات الشريحة المستهدفة منها.

وبعد أن تتمكن من جمع كل هذه البيانات، تأتي الخطوة الثانية التي ستتمكن من خلالها من تحويل هذه البيانات إلى معلومات مفيدة، وذلك بتنظيمها وتوضيحها في دراسة الجدوى المعدة بالشكل الآتي:

  1. المعلومات العامة عن المشروع 

يعد هذا القسم بمثابة الخطوة الافتتاحية للمشروع، وفيها يتم التعريف بفكرته بطريقة بسيطة وواضحة متضمنا في ذلك الآتي:

  1. اسم المشروع

  2. اسم صاحب المشروع

  3. فكرة المشروع باختصار

  4. سبب اختيار فكرة المشروع

  5. الشكل القانوني المتبع في تأسيس الشركة

  6. أسماء الشركاء إذا وجدوا ونسبة كل منهم في الشراكة بالإضافة إلى دوره ومنصبه.

 

  1. الملخص التنفيذي للفكرة 

يعد الملخص التنفيذي بمثابة لمحة مختصرة عن العمل بشكل عام وفيها يتم توضيح كل المعلومات التي يجب أن يعرفها الشخص أو المستثمر عن المشروع وذلك في بعض سطور موجزة، وغالبًا ما يتم كتابته في الخطوة الأخيرة في عملية إعداد دراسة الجدوى، لكن هذا لا يجعل شريحته غير أساسية في الظهور في بداية صفحات دراسة الجدوى.

 

  1. وصف دقيق للمنتجات والخدمات 

في هذا القسم يتم تناول الخدمة أو المنتج المقدم بالتفصيل بحيث يتم توفير شرح مفصل له والخصائص التي يتميز بها وكذلك مميزاته التنافسية والقيمة المضافة التي يقدمها للسوق وللمستهلكين، بالإضافة إلى كيفية تلبية احتياجات العملاء من خلال تقديم هذه الخدمة.

 

  1. التقنية المستخدمة وتأثيرها 

يركز هذا القسم على مناقشة الدور الذي تلعبه التكنولوجيا والتقنية الحديثة في نجاح المشروع من عدمه، بحيث يتم فيها تحليل قدرة المشروع على البقاء من الناحية التقنية سواء بالإيجاب أو السلب، وفيها يتم الإجابة على التساؤلات الآتية:

  1. ما تأثير التقنية على المنتج أو الخدمة المقدمة؟

  2. هل هنالك تأثير إيجابي للتكنولوجيا على منتجاتك أو خدماتك؟

  3. هل ستتغير التقنية المستخدمة خلال المستقبل القريب؟ ما هي المؤشرات؟

  4. كيف سيتم توظيف التقنية لصالح المنتج أو الخدمة بطريقة جيدة؟

 

  1. اقتصاد الدولة والظروف المحيطة 

يعد القسم هو الأفضل لتحليل الظروف البيئية المحيطة بالمشروع ولاسيما المحلى منها، بحيث يتم دراسة كل من:

  1. الوضع الاقتصادي للدولة خلال الثلاث سنوات الأخيرة

  2. الميزانية المقررة للدولة

  3. الوضع الاقتصادي للدولة

  4. القوة الشرائية للأفراد

  5. التصنيف الائتماني

  6. التوقعات الاقتصادية المحلية والدولية للسوق المستهدف

 

  1. السوق المستهدف 

يتم بلورة المعلومات التي تجميعها قبل البدء في إعداد دراسة الجدوى في هذه الفقرة ولاسيما المتعلقة بالبحوث التسويقية للسوق المستهدف والمستهلكين حيث يتم فيها تحديد كل من:

  1. الشريحة المستهدفة من العملاء وخصائصهم

  2. المنافسين المتواجدين في السوق.

  3. مميزات المنافسين الحصرية

  4. نقاط القوة والضعف في المنافسين

  5. حجم السوق المحلي والمستورد كل على حدى

  6. حجم السوق الكلي

  7. حجم المنتجات المحلية من السوق

  8. حجم المنتجات المستوردة من السوق

  9. حجم الطلب في السنوات الأخيرة

  10. نسبة العرض للطلب

  11. دوافع العميل الشرائية

  12. المميزات التنافسية لك عن المنافسين.

 

  1. استراتيجيات التسويق 

عليك في هذه النقطة أن توضح بالتفصيل كل من استراتيجيات التسويق والبيع المتبعة للفوز بالعميل المحتمل، وفيها يتم توضيح الخطوات الترويجية التي يتم اللجوء إليها لتسويق المنتج وذلك بالإجابة على التساؤلات الآتية:

  1. ما هي الطرق التسويقية المتبعة في عملية الترويج؟

  2. هل تتناسب الطرق التسويقية مع الفئة المستهدفة ومتطلباتها؟

  3. كيف تتميز طرقك التسويقية عن المنافسين؟

  4. ما هو قمع المبيعات التي يتم اللجوء إليه في عملية التسويق؟

 

  1. فريق العمل / الهيكل التنظيمي للشركة 

كون المشروع نفسه لا يعتمد على الجوانب الفنية أو التشغيلية فحسب، إنما تمثل الموارد البشرية فيه أهم نقاط قوته، يجب أن تشتمل دراسات الجدوى الاقتصادية الاحترافية على قسم خاص يتناول بالتفصيل دور فريق العمل والهيكل التنظيمي للمؤسسة كالآتي:

  1. كم عدد الموظفين الذي ستحتاجهم الشركة خلال الـ 3 شهور الأولى من بدء نشاطها؟

  2. عدد الموظفين خلال الـ 6 شهور الأولى

  3. عدد الموظفين المتوقع خلال السنة الأولى منها

  4. الهيكل التنظيمي للشركة

  5. المهام الخاصة بالموظفين

  6. الكفاءات التي تحتاجها الشركة

 

  1. الجدول الزمني 

كون دراسة الجدوى الاقتصادية الاحترافية محددة بفترة زمنية معينة، يجب أن يكون هنالك قسم خاص يتناول هذه النقطة بالتفصيل ولاسيما الآتي:

  1. خطة العمل التشغيلية

  2. خطة التمويل

  3. بدء عملية التوظيف

  4. الافتتاح التجريبي

  5. الافتتاح النهائي

  6. الجدول الزمني التقريبي لتحقيق الأهداف

 

  1. القسم الفني 

يتم تناول العناصر الفنية الخاصة بالمنتج بالتفصيل في القسم الفني الخاص بدراسة الجدوى الاقتصادية، وفيها يتم مناقشة كل من الموارد الخام والأولية الخاصة بالمنتج والأدوات والآلات المستخدمة، بالإضافة إلى التراخيص والموافقات التي يحتاجها المنتج للتنفيذ سواء في مرحلة الإنتاج والتصنيع أو في مرحلة التسويق نفسها والبيع.

 

  1. نموذج الأعمال

يتم في هذه الجزئية توضيح نموذج العمل التي يتم من خلاله إدارة الشركة، وفيها يتم تناول كل من العناصر الـ 9 الآتية:

  1. شرائح العملاء

  2. القيمة المضافة

  3. العلاقة المتبادلة بين المشروع والعملاء المستهدفين

  4. قنوات التواصل

  5. الأنشطة الرئيسية

  6. الموارد الأساسية

  7. الشركاء والموردين

  8. الإيرادات

  9. المصروفات

 

  1. المخاطر والتهديدات المحتملة للمشروع 

يركز هذا القسم على مناقشة الوجه الأخر من المشروع، بحيث يركز على المخاطر والتهديدات المحتمل التعرض لها عند البدء في تنفيذ المشروع، وما هي الأساليب التي يتم اللجوء إليها لتفادي الوقوع فيها، بحيث يتم تطبيق نموذج SWOT و TOWS لتحليل البيئة الداخلية والخارجية للمشروع، بالإضافة إلى تقييم التوقعات الاقتصادية والتغيير في الأنظمة والقوانين.

 

تحليل سوات SWOT الرباعي 

أمور سلبية

أمور إيجابية

نقاط الضعف weaknesses

نقاط القوة Strengths

بيئة داخلية

التهديدات threats

الفرص opportunities

بيئة خارجية

عوامل خارجية

TOWS Analysis

التهديدات threats

الفرص opportunities

كيف تساهم نقاط القوة التي لديك في القضاء على تهديدات محتملة في السوق؟

كيف تساهم نقاط القوة التي لديك في خلق فرص في السوق؟

نقاط القوة Strengths

عوامل داخلية

كيف تؤثر نقاط الضعف التي لديك على ظهور تهديدات محتملة لك في السوق؟

كيف تؤثر نقاط الضعف التي لديك على الفرص المتاحة لك في السوق؟

نقاط الضعف weaknesses

 

  1. القدرة الذاتية للمشروع

بعد الانتهاء من التركيز على النقاط السابقة وتوضيح المعلومات الشاملة عن طبيعة المشروع والسوق المستهدف والمنتج أو الخدمة نفسها، يأتي السؤال الأهم وهو هل المشروع يمتلك القدرة الذاتية للعمل وفق هذه المعطيات أم لا؟ هل يمتلك فريقه المهارات الكافية؟ هل يمتلك المشروع الأدوات والموارد اللازمة؟ هل تمتلك الإدارة الميزانية المنشودة؟ هل يوجد فرصة للحصول على تمويل؟

  1. التوقعات المالية 

يعد قسم التحليل المالي أو التوقعات المالية أهم جزء في عملية إعداد دراسة جدوى احترافية، حيث يعد هو القسم الأغنى من حيث الأرقام والإحصائيات والبيانات، ولاسيما المتعلقة بالأداء المالي للمؤسسة، وذلك بإرفاق كل من:

  1. توقعات المركز المالي للمؤسسة خلال الثلاث سنوات القادمة

  2. توقعات الدخل

  3. توقعات التدفقات النقدية

كما يجب أن يجب هذا القسم أيضًا على التساؤلات الآتية:

  1. متى يبدأ المشروع في جني الأرباح؟

  2. ما هي نقطة التعادل؟

  3. تحليل التكلفة المالية والعائد على الاستثمار

  4. ما مدى إمكانية استمرار المشروع بالنسبة لتكلفته الاقتصادية؟

 

  1. التخطيط المالي الاستراتيجي 

يأتي هذا القسم كخطوة تكميلية للعنصر السابق، حيث يتم فيها توضيح التوقعات المالية للشركة، بحيث يتم على أساسها توضيح الطريقة الاستراتيجية التي سيتم من خلالها إدارة هذه الأموال، وفيها يتم توضيح مقدار الأموال التي ستحتاجها الشركة خلال فترات زمنية معينة وكيف يتم توفيرها؟ ما هي الإيرادات والأصول المقترحة والمتوقعة، بالإضافة إلى نسبة الديون إلى حقوق الملكية التي سيقع عليها التمويل وكذلك العوائد الخاصة بالمستثمرين في حالة التمويل وما هو العائد من الاستثمار المتوقع؟

 

  1. النتائج والتوصيات 

تأتي هذه الخطوة كخطوة ختامية يتم بها الانتهاء من إعداد دراسة الجدوى، حيث يتم في هذه الخانة توفير ملخص شامل ومختصر عن كل العناصر السابقة وذلك بتوفير كل من سلبيات وإيجابيات المشروع ونسبة المخاطرة فيه، بالإضافة إلى توضيح نسب نجاحه في السوق المستهدف وما هي الإجراءات المتبعة لنمو نشاطه ومساعدته على التوسع في المستقبل.

Leave A Comment